السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
زائرنا الكريم مرحبا بك في منتدى المشتاق إلى الله
إدارة المنتدى ستكون سعيدة
بالتسجيل معنا بالظغط هنا
وتشاركنا بإبدعاتك ومواضيعك
ولا تنسى أن تلقي نظرة على المواضيع الغير الصحيحة بالظغط هنا
وجزاك الله خيرا



الرد الجميل على مصطفى حسني بالحجة والدليل6 : بيان تدليس / بقلم أبو عمر الأندلسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الرد الجميل على مصطفى حسني بالحجة والدليل6 : بيان تدليس / بقلم أبو عمر الأندلسي

مُساهمة من طرف المشتاق إلى الله في الإثنين 14 يونيو - 14:20

الحمد لله
وبعد
يقول الأستاذ مصطفى فى حلقة المولد
( تعالوا نشوف تعريف شيخ الإسلام بن تيمية للبدعة الحسنة ..
يقول شيخ الإسلام" إذَا الْبِدْعَةُ الْحَسَنَةُ - عِنْدَ مَنْ يُقَسِّمُ الْبِدَعَ إلَى حَسَنَةٍ وَسَيِّئَةٍ - لَا بُدَّ أَنْ يَسْتَحِبَّهَا أَحَدٌ مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ الَّذِينَ يُقْتَدَى بِهِمْ وَيَقُومُ دَلِيلٌ شَرْعِيٌّ عَلَى اسْتِحْبَابِهَا "
احفظ الحتتين دول وحنكمل بهم الحلقة
يا شيخ الإسلام ياللى بتحارب بدع كتير فى كتبك .. يعنى إيه بدعة حسنة ؟
قال " إذا البدعة الحسنة ......"
شوف الشرطين دول
فشيخ الإسلام بيعرف ويقول لازم يكون فى دليل أو معاك قول إمام ) إنتهى كلام الأستاذ مصطفى

أقول ... لقد قام الإستاذ مصطفى بتحريف كلام شيخ الإسلام بن تيمية "تحريف معنوى وتحريف لفظى أيضا" سواء بقصد أو بدون ... الله أعلم

بيان ذلك بالتفصيل
يقول شيخ الإسلام (
إذَا الْبِدْعَةُ الْحَسَنَةُ - عِنْدَ مَنْ يُقَسِّمُ الْبِدَعَ إلَى حَسَنَةٍ وَسَيِّئَةٍ - لَا بُدَّ أَنْ يَسْتَحِبَّهَا أَحَدٌ مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ الَّذِينَ يُقْتَدَى بِهِمْ وَيَقُومُ دَلِيلٌ شَرْعِيٌّ عَلَى اسْتِحْبَابِهَا وَكَذَلِكَ مَنْ يَقُولُ : الْبِدْعَةُ الشَّرْعِيَّةُ كُلُّهَا مَذْمُومَةٌ لِقَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ : { كُلُّ بِدْعَةٍ ضَلَالَةٌ } وَيَقُولُ قَوْلُ عُمَرَ فِي التَّرَاوِيحِ : " نِعْمَتْ الْبِدْعَةُ هَذِهِ " إنَّمَا أَسْمَاهَا بِدْعَةً : بِاعْتِبَارِ وَضْعِ اللُّغَةِ . فَالْبِدْعَةُ فِي الشَّرْعِ عِنْدَ هَؤُلَاءِ مَا لَمْ يَقُمْ دَلِيلٌ شَرْعِيٌّ عَلَى اسْتِحْبَابِهِ . وَمَآلُ الْقَوْلَيْنِ وَاحِدٌ ؛ إذْ هُمْ مُتَّفِقُونَ عَلَى أَنَّ مَا لَمْ يُسْتَحَبَّ أَوْ يَجِبُ مِنْ الشَّرْعِ فَلَيْسَ بِوَاجِبِ وَلَا مُسْتَحَبٍّ ؛ فَمَنْ اتَّخَذَ عَمَلًا مِنْ الْأَعْمَالِ عِبَادَةً وَدِينًا وَلَيْسَ ذَلِكَ فِي الشَّرِيعَةِ وَاجِبًا وَلَا مُسْتَحَبًّا فَهُوَ ضَالٌّ بِاتِّفَاقِ الْمُسْلِمِينَ .)
هذا نص كلام شيخ الإسلام
فلماذا لم يكمل الأستاذ بقية الكلام ... هل لآنه يهدم ما يذهب إليه ؟
أم أنه لم يفهم معنى الكلام ؟؟
وكما ترى ... أحلى الخيارين أمر من الأخر
فشيخ الإسلام يقرر أن العلماء إنقسموا فى تعريف البدعة إلى فريقين
ويقرر أيضا : أن مَآلُ الْقَوْلَيْنِ وَاحِدٌ ؛ إذْ هُمْ مُتَّفِقُونَ عَلَى أَنَّ مَا لَمْ يُسْتَحَبَّ أَوْ يَجِبُ مِنْ الشَّرْعِ فَلَيْسَ بِوَاجِبِ وَلَا مُسْتَحَبٍّ
ويقرر أيضا : أن قول عمر "نعمت البدعة " إنما أرد المعنى اللغوى لا الشرعي
وهنا يأتى دور التدليس
تأمل معي
شيخ الإسلام يقول " لَا بُدَّ أَنْ يَسْتَحِبَّهَا أَحَدٌ مِنْ أَهْلِ الْعِلْمِ الَّذِينَ يُقْتَدَى بِهِمْ
وَيَقُومُ دَلِيلٌ شَرْعِيٌّ عَلَى اسْتِحْبَابِهَا"
حرفها الإستاذ وقال (فشيخ الإسلام بيعرف ويقول لازم يكون فى دليل
أو معاك قول إمام)
ولكن شيخ الإسلام وضع ضابط للقول وجعله شطرين .. لا يجزيء أحدهما عن الأخر
وجاء بلفظة "و"
أما الأستاذ فجعلهم شرطين يجزىء أحدهم عن الأخر
ولا يخفى عليك ما فى ذلك من فتح الباب للضلال
فأيما عالم إستحب أمر ... فهو مستحب !!
أى دين هذا
أليس لنا رب يشرع ؟ .. أليس لنا رسولا يبلغ ؟؟
نترك ذلك لأراء الرجال .. ما لكم كيف تحكمون ؟
فالبدعة الحسنة لابد لها من دليل شرعي ويعمل بهذا الدليل العلماء
وعند ذلك ... يكون عملنا تبعا للدليل لا لإستحباب العلماء وحده

وأكحل عين أخى مصطفى بهذا الكلام الماتع لحبيبى وحبيه "شيخ الإسلام " بن تيمية رحمه الله
(وكذلك ما يحدثه بعض الناس ، إما مضاهاة للنصارى في ميلاد عيسى عليه السلام ، وإما محبة للنبي صلى الله عليه وسلم ، وتعظيمًا . والله قد يثيبهم على هذه المحبة والاجتهاد ، لا على البدع- من اتخاذ مولد النبي صلى الله عليه وسلم عيدًا . مع اختلاف الناس في مولده . فإن هذا لم يفعله السلف ، مع قيام المقتضي له وعدم المانع منه لو كان خيرًا . ولو كان هذا خيرًا محضا ، أو راجحًا لكان السلف رضي الله عنهم أحق به منا ، فإنهم كانوا أشد محبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم وتعظيمًا له منا ، وهم على الخير أحرص .
وإنما كمال محبته وتعظيمه في متابعته وطاعته واتباع أمره ، وإحياء سنته باطنًا وظاهرًا ، ونشر ما بعث به ، والجهاد على ذلك بالقلب واليد واللسان . فإن هذه طريقة السابقين الأولين ، من المهاجرين والأنصار ، والذين اتبعوهم بإحسان . وأكثر هؤلاء الذين تجدهم حراصًا على أمثال هذه البدع ، مع ما لهم من حسن القصد ، والاجتهاد الذين يرجى لهم بهما المثوبة ، تجدهم فاترين في أمر الرسول ، عما أمروا بالنشاط فيه ، وإنما هم بمنزلة من يحلي المصحف ولا يقرأ فيه ، أو يقرأ فيه ولا يتبعه وبمنزلة من يزخرف المسجد ، ولا يصلي فيه ، أو يصلي فيه قليلًا ، وبمنزلة من يتخذ المسابيح والسجادات المزخرفة ، وأمثال هذه الزخارف الظاهرة التي لم تشرع ، ويصحبها من الرياء والكبر ) إقتضاء الصراط المستقيم

وأخيرا
يا أستاذ مصطفى .. نعلم أنك تحب العلماء وتحب الخير
فأحرص على سبيل طريقهم ولا يستخفنك القوم .. فتقول على أهل العلم بغير علم
فأحذر من أن يكونوا خصمائك يوم لا ينفعك فيه أحد ... ويتوب الله على من تاب
avatar
المشتاق إلى الله
المدير العام
المدير العام

ذكر

عدد المساهمات : 3340
نقاط : 21877
تاريخ التسجيل : 18/12/2009
العمر : 31
الدولة : أرض الله واسعة

http://almoshta9.alafdal.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى