السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
زائرنا الكريم مرحبا بك في منتدى المشتاق إلى الله
إدارة المنتدى ستكون سعيدة
بالتسجيل معنا بالظغط هنا
وتشاركنا بإبدعاتك ومواضيعك
ولا تنسى أن تلقي نظرة على المواضيع الغير الصحيحة بالظغط هنا
وجزاك الله خيرا



من الطب النبوي :: منافع التلبينة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من الطب النبوي :: منافع التلبينة

مُساهمة من طرف المشتاقة لله في الثلاثاء 11 مايو - 10:29



من الطب النبوي :: منافع التلبينة
التَّلْبِينَة ومنافعها
عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : (( أَنَّهَا كَانَتْ تَأْمُرُ بِالتَّلْبِينِ لِلْمَرِيضِ وَلِلْمَحْزُونِ عَلَى الْهَالِكِ وَكَانَتْ تَقُولُ إِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : إِنَّ التَّلْبِينَةَ تُجِمُّ فُؤَادَ الْمَرِيضِ وَتَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْنِ ))[1]
قَالَ الأَصْمَعِيّ : هِيَ حَسَاء يُعْمَل مِنْ دَقِيق أَوْ نُخَالَة وَيُجْعَل فِيهِ عَسَل قَالَ غَيْره : أَوْ لَبَن .
سُمِّيَتْ تَلْبِينَة تَشْبِيهًا لَهَا بِاللَّبَنِ فِي بَيَاضهَا وَرِقَّتهَا .
وَقَالَ اِبْن قُتَيْبَة : وَعَلَى قَوْل مَنْ قَالَ يُخْلَط فِيهَا لَبَن سُمِّيَتْ بِذَلِكَ لِمُخَالَطَةِ اللَّبَن لَهَا .
وَقَالَ أَبُو نُعَيْم فِي الطِّبّ : هِيَ دَقِيق بَحْت .
وَقَالَ قَوْم : فِيهِ شَحْم .
وَقَالَ الدَّاوُدِيّ : يُؤْخَذ الْعَجِين غَيْر خَمِير فَيُخْرَج مَاؤُهُ فَيُجْعَل حَسْوًا فَيَكُون لا يُخَالِطهُ شَيْء , فَلِذَلِكَ كَثُرَ نَفْعه .
وَقَالَ الْمُوَفَّق الْبَغْدَادِيّ : التَّلْبِينَة الْحَسَاء وَيَكُون فِي قَوَام اللَّبَن , وَهُوَ الدَّقِيق النَّضِيج لا الْغَلِيظ النِّيء .[2]

ـ عَنْ عَائِشَةَ : (( أَنَّهَا كَانَتْ تَأْمُرُ بِالتَّلْبِينَةِ وَتَقُولُ هُوَ الْبَغِيضُ النَّافِعُ ))[3]
قَالَ الْمُوَفَّق الْبَغْدَادِيّ : إِذَا شِئْت مَعْرِفَة مَنَافِع التَّلْبِينَة فَاعْرِفْ مَنَافِع مَاء الشَّعِير وَلا سِيَّمَا إِذَا كَانَ نُخَالَة , فَإِنَّهُ يَجْلُو وَيَنْفُذ بِسُرْعَةٍ وَيُغَذِّي غِذَاء لَطِيفًا , وَإِذَا شُرِبَ حَارًّا كَانَ أَجْلَى وَأَقْوَى نُفُوذًا وَأَنْمَى لِلْحَرَارَةِ الْغَرِيزِيَّة .
قَالَ : وَالْمُرَاد بِالْفُؤَادِ فِي الْحَدِيث رَأْس الْمَعِدَة فَإِنَّ فُؤَاد الْحَزِين يَضْعُف بِاسْتِيلاءِ الْيُبْس عَلَى أَعْضَائِهِ وَعَلَى مَعِدَته خَاصَّة لِتَقْلِيلِ الْغِذَاء , وَالْحَسَاء يُرَطِّبهَا وَيُغَذِّيهَا وَيُقَوِّيهَا , وَيَفْعَل مِثْل ذَلِكَ بِفُؤَادِ الْمَرِيض , لَكِنْ الْمَرِيض كَثِيرًا مَا يَجْتَمِع فِي مَعِدَته خِلْط مَرَارِيّ أَوْ بَلْغَمِيّ أَوْ صَدِيدِيّ , وَهَذَا الْحَسَاء يَجْلُو ذَلِكَ عَنْ الْمَعِدَة .
قَالَ : وَسَمَّاهُ الْبَغِيض النَّافِع لأَنَّ الْمَرِيض يَعَافهُ وَهُوَ نَافِع لَهُ .
قَالَ : وَلا شَيْء أَنْفَع مِنْ الْحَسَاء لِمَنْ يَغْلِب عَلَيْهِ فِي غِذَائِهِ الشَّعِير , وَأَمَّا مَنْ يَغْلِب عَلَى غِذَائِهِ الْحِنْطَة فَالأَوْلَى بِهِ فِي مَرَضه حَسَاء الشَّعِير .
وَقَالَ صَاحِب " الْهَدْيِ " : التَّلْبِينَة أَنْفَع مِنْ الْحَسَاء لأَنَّهَا تُطْبَخ مَطْحُونَة فَتَخْرُج خَاصَّة الشَّعِير بِالطَّحْنِ , وَهِيَ أَكْثَر تَغْذِيَة وَأَقْوَى فِعْلاً وَأَكْثَر جَلاء
وَإِنَّمَا اِخْتَارَ الأَطِبَّاء النَّضِيج لأَنَّهُ أَرَقّ وَأَلْطَف فَلا يَثْقُل عَلَى طَبِيعَة الْمَرِيض . وَيَنْبَغِي أَنْ يَخْتَلِف الانْتِفَاع بِذَلِكَ بِحَسَبِ اِخْتِلاف الْعَادَة فِي الْبِلاد .
ـ وَلَعَلَّ اللائِق بِالْمَرِيضِ مَاء الشَّعِير إِذَا طُبِخَ صَحِيحًا .
ـ وَبِالْحَزِينِ إِذَا طُبِخَ مَطْحُونًا .
لِمَا تَقَدَّمَتْ الإِشَارَة مِنْ الْفَرْق بَيْنهمَا فِي الْخَاصِّيَّة وَاَللَّه أَعْلَم .[4]



[1] رواه البخاري (5689)
[2] الفتح (10/153)
[3] رواه البخاري (5690)
[4] الفتح (10/154)
مشكاة اسلامية
avatar
المشتاقة لله
عضو مشارك
عضو مشارك

انثى

عدد المساهمات : 38
نقاط : 2939
تاريخ التسجيل : 04/01/2010

http://rihaballah.roo7.biz/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من الطب النبوي :: منافع التلبينة

مُساهمة من طرف المشتاق إلى الله في الثلاثاء 11 مايو - 13:53

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ب النسبة للحديت الأول هادا تخريجه

أنها كانت تأمر بالتلبين للمريض وللمحزون على الهالك ، وكانت تقول : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن التلبينة تجم فؤاد المريض ، وتذهب ببعض الحزن ) .
الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5689
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

وأما تخريج الحديث الثاني فهادا هو

أنها كانت تأمر بالتلبينة وتقول : هو البغيض النافع .
الراوي: عائشة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 5690
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

لك تعرف هل الحديث صحيح فقط اكتب بعض من الحديت في هادا الموقع

http://www.dorar.net/enc/hadith/
avatar
المشتاق إلى الله
المدير العام
المدير العام

ذكر

عدد المساهمات : 3340
نقاط : 21938
تاريخ التسجيل : 18/12/2009
العمر : 32
الدولة : أرض الله واسعة

http://almoshta9.alafdal.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى