السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
زائرنا الكريم مرحبا بك في منتدى المشتاق إلى الله
إدارة المنتدى ستكون سعيدة
بالتسجيل معنا بالظغط هنا
وتشاركنا بإبدعاتك ومواضيعك
ولا تنسى أن تلقي نظرة على المواضيع الغير الصحيحة بالظغط هنا
وجزاك الله خيرا



الدرس الثاني - مصطلح الحديث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الدرس الثاني - مصطلح الحديث

مُساهمة من طرف المشتاق إلى الله في الأربعاء 27 فبراير - 12:59


إِنَّ الْحَمْدَ للهِ ، نَحْمَدُهُ ، وَنَسْتَعِيْنُهُ ، وَنَسْتَغْفِرُهُ ، وَنَعُوذُ بِاللهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا ،

وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا .مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لَهُ .

وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ ،

وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ صلى الله عليه وسلم

أمَّا بَعْد



الدرس الثاني
كيف نشأ علم الحديث ؟

نقول أولاً أن هناك فرق بين تدوين الأحاديث التي موضوعها ذات الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) من حيث أنه رسول
تدوين أقوالهِ وأفعالهِ وتقريراتهِ وصفاتهِ الخلْقية والخُلقية فهذا هو النوع الأول من التدوين
ولا نعلم أُمة من الأُمم اهتمت بنبيِّها هذا الإهتمام وقد بدأ تدوين وكتابة الأحاديث في عصر النبي ( صلى الله عليه وسلم )
فقد روى أحمد فى مسنده عن ( عبد الله ابن عمرو ابن العاص رضي الله عنهما قال :
قلت يا رسول الله : إنّا نسمع منك الأحاديث لا نحفظها أفلا نكتبها قال :
بلى فاكتبوها قلت : في الرضا والغضب قال النبى ( صلى الله عليه وسلم ) :
نعم فإني لا أقول فيهما إلاّ حقا ) ------------
وأيضاً ما رواه البخاري أن رجلاً جاء إلى النبي ( صلى الله عليه وسلم )
في مكة عام الفتح قفال اكتب لي يا رسول الله فقال : اكتبوا لأبي فلان فإن سُئل سائل كيف نجمع بين هذه الروايات .

وما رواه مسلم عن أبي سعيد الخدري أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) لا تكتبوا عني ومن كتب عني غير القرآن فليمحهِ .

ووجه الجمع بين هذه الأحاديث أن النهيَّ خاص بوقت نزول القرآن خشية إلتباسهِ بغيرة وأيضاً
عدم كتابة القرآن والحديث في شيء واحد ومثال ذلك :
أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) لما رأى عمر ابن الخطاب يقرأ في بعض كتب أهل الكتاب نهاه .
ثم إن عبد الله ابن عمرو ابن العاص بعد وفاة النبي كان أجاز علماء السلف قراءة كتب أهل الكتاب
جمع شيخ الإسلام ابن تيمية بين الأمرين أن نهيَّ النبي ( صلى الله عليه وسلم )
لعمر كان في بداية الإسلام ولم تكن أحكام وقواعد الدين قد استقرت بعد
وكان إسلام عمر ما زال حديثاً فخشيَّ النبي على عمر من أن تُلقى في قلبهِ شبهة
من الشبهات لكن بعد اكتمال أمر الدين فلا مانع (فتاوى ابن تيمية)
بعد موت النبي ( صلى الله عليه وسلم ) تفرق الصحابة في البلدان لتعليم الناس ومن أجل الفتوحات
والصحابة منهم المكثرون من الرواية وهم سبعة
والمكثرون فى رواية الخبر أبو هريرة يليهِ ابن عمر
وأنس والبحر كالخدري وجابر وزوجة النبي .[يمين]

)1( أبو هريرة رضي الله عنه روى حوالي 5374 حديث توفي النبي وعُمر ابو هريرة 27 عام
وقد توفي أبو هريرة عام 58 أو 59 في المدينة ودفن بالبقيع وروى عنه 800 من التابعين .

ومن أصح الأسانيد : عن أبي هريرة يحيى عن أبي سلمة عن أبي هريرة
مالك عن الزهري عن سعيد ابن المسيب عن أبي هريرة
مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة
حماد ابن زيد عن أيوب عن محمد ابن سيرين عن أبي هريرة
وقد روى عن أبوبكر وعمر وعائشة
وكان يقول : اللهم إني أعوذ بك أن أزني ، أو أعمل بكبيرة في الإسلام .
فقيل له : كيف تدعو بذلك ! وأنت صاحب رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
فقال رضي الله عنه : ويحكم ، وما يُؤَمِّنني وإبليس حي ؟!
ولكن أين عبد الله ابن عمرو ابن العاص وقد قال أبو هريرة فيما رواه البخاري
ما من اصحاب النبي ( صلى الله عليه وسلم ) احد اكثر حديثاً مني إلاّ ما كان من عبد الله ابن عمرو
فإنه كان يكتب ولا أكتب قال العلماء أن هناك أسباب لقلة الرواية
عن عبد الله ابن عمرو لخصوها في اربعة ذكرها صاحب التحفة فى المقدمة :

1-أن عبد الله ابن عمرو كان مشغولاً بالعبادة أكثر من اشتغاله بالتعليم .
فقلت الرواية عنه من التابعين .
2-أن أكثر مقامه بعد فتوح الأمصار بمصر والطائف ولم تكن الرحلة إليهما ممن يطلب العلم مثل الرحلة
اإى المدينة التي كانت مركز العلم في هذا الوقت .
3-ما اختص به أبو هريرة من دعوة النبي ( صلى الله عليه وسلم ) له بأن لا ينسى ما يحدثه النبي ( صلى الله عليه وسلم ) به .
4- أن عبد الله بن عمرو قد ظفر في الشام بحمل جمل من كتب أهل الكتاب فكان ينظر فيها
ويتحدث منها فتجنب كثير من التابعين الأخذ عنه خشية اختلاط الحديث النبوي بكلام أهل الكتاب .


)2( عبدالله ابن عمر رضي الله عنهما روى حوالي 2630 حديث توفي النبي وعمره 21 عام توفي عام 84 بالمدينة وقيل بمكة .
)3( أنس ابن مالك رضي الله عنه روى حوالي 2286 توفي النبي وعمره 20 عام وتوفي عام 90 بالبصرة .
)4( عائشة زوج النبي روت حوالي 2210 حديث توفي النبي وعمرها 18 عام ماتت عام 58 هـ بالمدينة .
)5( عبد الله ابن عباس رضي الله عنهما روى حوالي 1660 توفي النبي وعمره 13 عام توفي عام 68 بالطائف .
)6( جابر ابن عبد الله الأنصاري روى حوالي 1540 حديث توفي النبي وعمره 27 عام توفي بالمدينة عام 78 .
)7( أبو سعيد الخدري روى 1170 توفي عام 74 ومات النبي ( صلى الله عليه وسلم ) وعمره 20 عام .

ومات أغلبهم وقل الحفظ فاحتاج الناس إلى تقيد حديث النبي ( صلى الله عليه وسلم )
بالكتابة حفاظاً عليه فكلف عمر ابن عبد العزيز الذي تولى الخلافة في صفر عام 99 من الهجرة
كلف الزهري بجمع الحديث النبوي الشريف الذي موضوعه ذات النبي من حيث أنه نبي أقواله أفعاله
تقريراته صفاته ولكن اختلطت الأحاديث النبوية بأقوال الصحابة والتابعين فكان عمر أول من أمر بجمع الحديث الشريف .
ويقول السيوطي فى ألفيته :
أول جامع الحديث والأثر ..........ابن شهاب آمراً له عمر
وأول الجامع للأبـــــــــواب........... جماعة في العصر ذو اقتراب
كابن جريج وهشيم مالــــك............ ومعمر وولــــــد المبارك


وقيل أن أول من صنف في الأحاديث مالك ابن أنس وقيل ابن جريج و وقيل الربيع ابن صبيح
وانتشر بعد ذلك التدوين حتى وصل إلى عصر ( البخاري ومسلم )

وأول من جمع الصحيح فقط هذين الإمامين الجليلين .

وإن كان هذا تدوين الحديث .. فكيف نشأ علم مصطلح الحديث ؟

.. هذا ما سنعرفه إن شاء الله الدرس القادم .
avatar
المشتاق إلى الله
المدير العام
المدير العام

ذكر

عدد المساهمات : 3340
نقاط : 21910
تاريخ التسجيل : 18/12/2009
العمر : 32
الدولة : أرض الله واسعة

http://almoshta9.alafdal.net/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى